ناهد خطيبتي فضلت تدلك في زبي لغاية ما جابهم على الهدوم


شادي نزل وانا بدءت افكر في كلامة وحسيت فعلا اني مقصرة مع اشرف خطيبي واني لازم اهتم بيه شوية خاصة انة بيحبني وانا كمان بحبة وهنتجوز قريب

قعدت شوية وبعدين قومت دخلت الحمام اخدت دش ولبست جلبية صيفي ونزلت
لقيت مرات فتحي جت عندنا وشادي اخويا قاعد جنبها بيفرجها علي اللاب بتاعة وشغالين هزار وضحك مع بعض
مستغربتش لان شاي اخويا ومرات فتحي ديما بيهزرو مع بعض وقريبن جدا من بعض وحتي فتحي مش بيغير لانة عارف شادي اخويا بيحب الهزار وكمان مراتة روحها حلوة مع الكل
هي مكنتش كبيرة بالعكس هي اصغر من فتحي ب 4 سنين يعني قريبة من سن شادي اخويا
نزلت سلمت عليها وقعدت جنبهم ولقيتة مشغل لها فيلم قديم ل علي الكسار وشغالين ضحك

ماما كانت في المطبخ بتعمل اكل قومت روحت رايحةليها علشان اساعدها
وماما قالتلي انها هتغسل الأطباق وانا اباشر الأكل اللي علي النار

المطبخ كان في وش الكنبة اللي قاعد عليها شادي ومرات فتحي وكنت كل شوية ابص عليهم بسبب صوت ضحكها العالي

وفي مرة من المرات وانا ببص عليهم لمحت اللي عمري ما كنت اتخيلة انة يحصل بالذات اني عارفة مرات فتحي قد ايه مؤدبة وبتحب جوزها جدا

لقيت شادي بيحط ايدو علي وركها جنب كسها وهي كل شوية تبعد ايدو وهي بتضحك وتبرق له بعيونها وتبص علي المطبخ علشان يفهم ويبطل لاننا في المطبخ
بصراحة حسيت بذهول ومكنتش مصدقة اللي شوفتة بعنيا معقول شادية الجميلة المخلصة اللي بتحب فتحي جدا تكون هي اللي قاعدة جنب اخويا ومبسوطة بتحسيس ايد اخويا لجسمها
بقيت براقبهم وايد اخويا كل شوية تروح لفخاد شادية وهي عمالة تبعد ايدو وتبص علي المطبخ وانا ابعد وشي بسرعة علشان متخدش بالها اني براقبهم
شادي اخويا وهي كانوا مفكرين ان اللاب حاجب الرؤية عنهم بس الحقيقة اني كنت شايفة كل اللي بيحصل
ومع الوقت شادية سابت ايد اخويا تحسس وتلعب براحتها ولقيت ايدو بعد ما كانت علي فخاذها بقت علي كسها وبصباعة عمال يدعك فيه
وهي بتبص له بنظرات كلها شهوة وتعض بسنانها علي شفايفها
شوية انا خرجت عملت نفسي رايحة اجيب حاجة من برا
لقيت ايدو بعدت وهي عملت نفسها مركزة مع الفيلم
شادي قالي ما تعمليلي كوباية شاي يا هدي
قولت له حاضر من عنيا .. اعملك شاي معاه يا شادية
قالتلي لا مش عايزة شاي. انا اصلا كنت هروح الزريبة علشان هأكل البهايم اللي هناك

دخلت عملت الشاي وانا كل شوية ابص عليهم من جوا لقيت شادي بيهمس ل شادية وبعدين شادية قامت وقالت لماما انا هروح ااكل البهايم هتعوزي مني حاجة قبل ما امشي
ماما قالتلها بعد ما تخلصي ابقي تعالي تاني متروحيش علشان هنتعشي مع بعض النهاردة وكمان فتحي جاي علي بالليل وهو عارف
شادية قالتلها ماشي وراحت ماشية
طلعت كوباية الشاي ل اخويا ولقيتة عمال يبص علي طيز شادية وهي ماشية
بصتلة كدة وقولت له الشاي
بصلي وقالي هاتي ياختي مالك بتزعقي ليه هو انا مسافر بعيد عنك
اخد الشاي وانا دخلت المطبخ
وبقي بيشرب الشاي بسرعة مع انة سخن ملهلب عرفت انة مستعجل وعايز يروح وراها الزريبة
وبعدين قام وقال لماما انا خارج اتمشي شوية
ماما قالتلة ماشي بس متتأخرش
قالها هتأخر ليه هي البلد دي فيها حاجة تخليني اتأخر وراح ماشي
عرفت انة رايح الزريبة ورا شادية
بعد ما مشي بحوالي عشر دقايق قولت لماما اللي كانت خلصت غسيل الأطباق
انا كمان يا ماما هطلع اتمشي في الجنينة شوية علشان مخنوقة .. قالتلي ماشي يا حبيبتي

خرجت واتسحبت بررراحة ومشيت ناحية الزريبة
قلعت شبشبي وانا داخلة الزريبة ومشيت علي طرطيف صوابعي ووقفت ورا حيطة كانت قصاد الأوضة اللي فيها شادية لاني سمعت صوت خربشة
ببص وانا ورا العامود لقيت منظر عمري ما كنت اتخيلة قبل النهاردة بس كنت متوقعة حدوثة بعد ما شوفت ايد شادي علي فخاد وكس شادية وهي مش ممانعة

شادي ذانق مرات فتحي ابن خالة في الحيطة ولاذق فيها وشفايفة هتقطع شفايفها وهي حاضنة فيه وضامة جسمة علي جسمها
ابتديت انا احس بالأثارة وبقيت بحس بكسي بينفض من جوايا
شوية شادي نزل علي ركبة وشادية واقفة وراح مقلعها الكلوت بتاعها وراح بلسانة وبقي بيلحس كس شادية وهي ماسكة راسة بأيدها وراسها مسنودة علي الحيطة وعيونها مغمضة من الشهوة اللي فيها
شادي فضل يلحس في كسها وهي تتأوه من الشهوة
بعدين راح منزل بنطلونة والبوكسر بتاعة ومسكها من ايدها وخلاها هي كمان تنزل علي ركبها بعد ماهو وقف
وبقي زبة قصاد شفايف شادية ومسكها من دماغها وقرب بزبة علي بوقها

هي في الاول كانت رافضة تمص زب اخويا لكنة بقي يقولها علشان خاطري نفسي تمصيلي زبي
مع اصرار اخويا شادية بدءت تاخد زبة في بوقها وتمص فيه

انا بدءت غصب عني ادعك في كسي وانا شايفة زب اخويا جوا بوق شادية وهي بتمصلة زبة

مع الوقت شادية بقت مستلذة بالمص وبعد ما كانت رافضة بقت بترضع رضع في زبة وتلعب في بيضانة بصوابعها

كان نفسي ادخل عليهم في الوقت ده
واعرفهم اني شفتهم وادخل معاها وامص زب اخويا اللي كان شكلة مغري جدا وهو واقف لكن احساسي بأنة اخويا اجبرني علي اني اتفرج وبس

اخويا خلي شادية تقف علي رجليها وخلاها تلف بوشها عالحيطة ونزل علي ركبة وفتح طيزها بأيدو وبقي يلحس خرم طيزها ويببعبصها بصباعة في خرم طيزها
شادية بقت تتلوي بطيزها واهاتها بقتي اعلي
بعدين قام ومسكها من وسطها وخلاها مالت بوسطها حبة ناحيتة
ومسك زبة وبدء في ادخلة جوا كسها من الخلف
فضل يدخل ويخرج زبة جوا كسها وانا ايدي بتدعك في كسي وصباعي بدخلة جوااااي وخوفت من اهاتي تخرج وتفضحني وكنت مسيطرة علي اهاتي غصب عني
في حين اهات شادية كانت مالية الزريبة

شادي خرج زبة وخلاها تلف وتدي ضهرها للحيطة ورفع رجل واحدة ودخل بوسطة وزبة المنتصب وبدء في ادخلة جوا كسها من الوضع واقف
وبدء ينيك شاية وشفايفة علي شفايفا ووسطة وزبة عمالين يرزوع جوا كسها
وانفاسها وانفاسي معاها بتتذايد